طالما أن الرقابة موجودة، فإن الحلول لهذه المشكلة ستبقى أيضاً. منذ اندلاع ثورة مصر في 2011، عانت البلاد من تراجع في مستوى الحرية على الإنترنت، حيث حجبت الحكومة العديد من المواقع. وحسب ادعاءات الحكومة، إنها تمنع مواطنيها من استخدام تلك المواقع بسبب التهديدات الإرهابية المحتملة. لذلك، للذين يبحثون عن طرق لتجاوز هذه القيود والتمتع بتجربة تصفح آمن دون قلق، فإن برامج VPN هي الحل الأمثل.

مع مرور الوقت، ازدادت الرقابة الحكومية سوءاً. فبعد حظر مئات من مواقع الويب من جديد في عام 2017، صادقت مصر في العام التالي على قانون جديد يمنع بشكل صارم استخدام هذه المواقع المحجوبة. وبالنسبة للأشخاص الذين لا يلتزمون بهذا القانون، يمكن أن تصل العقوبات إلى السجن. وآخر ما حدث هو قيام مصر في نهاية المطاف بإضفاء الطابع الرسمي على الحظر، مما جعل من الصعب على مواطنيها الوصول إلى المواقع التي تنتمي إلى وسائل الإعلام الناقدة وجماعات حقوق الإنسان.

وفي الحقيقة، فرض الرقابة على الإنترنت ليست بالشيء الجديد، خاصة في دول الشرق الأوسط. ومع ذلك، فإن اللوائح المصرية الصارمة على الإنترنت جاءت بمثابة مفاجأة، حيث تبين أنها سيئة للغاية ورجعية فوق المتوقع.

وقد تفاقمت المشكلة عندما قامت السلطات، بالإضافة إلى أمور أخرى، بحظر بعض برامج VPN، التي تعتبر أفضل الحلول لهذه المشكلة.

ماهي خياراتك؟

لحسن الحظ، إن بعض الشبكات الخاصة الافتراضية VPN تتمتع بالقوة الكافية للتغلب على الهجمات المشنة على الحرية وحقوق الإنسان الأساسية. ولأولئك منكم الذين يبحثون عن أفضل طريقة للوصول إلى المحتوى المحظور في مصر، إليكم أهم خمس خيارات VPN تعمل في مصر.

أفضل برامج VPN لمصر

تتوافق خيارات VPN التالية مع كل الأجهزة، وتعد إضافة رائعة إلى أي حاسوب ويندوز أو جهاز ماك أو هاتف iOS و Android. يمكن أيضاً استخدام بعضها على نظام Linux وأنظمة التشغيل الأخرى. وهذا يجعلها قابلة للاستخدام على كل جهاز في منزلك، بما في ذلك جهاز التوجيه الخاص بك. بالإضافة إلى ذلك، بفضل خصائصها، فهي رائعة للبث والتورنت والألعاب.

  1. ExpressVPN

أثبت ExpressVPN أنه مقاتل شرس في الحرب الدائرة ضد الرقابة. بحيث يتفوق هذا الـ VPN في جميع الأصعدة تقريباً، بما في ذلك الجوانب التي تعتبر الأكثر أهمية: الأمان والخصوصية وفك حظر الرقابة. بشكل أساسي، لدى ExpressVPN عدد كبير من الخوادم في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مصر. ومع بروتوكولات الأمان والتشفير، بالإضافة إلى سياسة الخصوصية الممتازة ومجموعة من الميزات الأخرى، يعد هذا الـVPN واحداً من أفضل الخيارات للدول التي تفرض مثل هذه القوانين واللوائح الصارمة. ExpressVPN هو خيار ممتاز لجميع أجهزتك. ولكن عليك أن تعلم أن المزود يسمح بما يصل إلى 3 اتصالات متزامنة.

انقر هنا لزيارة ExpressVPN

 

  1. NordVPN

وجد برنامج NordVPN نفسه على قائمة برامج VPN التي يحظر استخدامها في مصر. ومع ذلك، لم يستسلم مزود هذه الخدمة ولا يزال يقدم لمستخدميه الفرصة لتصفح الإنترنت دون الكشف عن هويتهم، ودون أي قيود. وللقيام بذلك بشكل أكثر كفاءة، تمتلك شركة Nord VPN ما يسمى بالخوادم المشفرة التي تستخدم لإخفاء حقيقة أنك تستخدم VPN. ويأتي ذلك جنباً إلى جنب مع سياسة الحماية المزدوجة وعدم الاحتفاظ بسجلات عن المستخدم، مما يسمح للمستخدمين من جميع أنحاء العالم بالاستمتاع بشبكة إنترنت آمنة تماماً. كما يدعم NordVPN العديد من الأجهزة بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية وأجهزة التوجيه، ويتيح ما يصل إلى 6 اتصالات متزامنة.

انقر هنا لزيارة NordVPN

 

  1. Ivacy

مع أكثر من 450 خادماً في أكثر من 100 موقع حول العالم، بما فيهم مصر، يعد Ivacy خياراً ممتازاً للمستخدمين الذين يبحثون عن مزود خدمة VPN موثوق. وعلى الرغم من عدم شهرة Ivacy كباقي برامج VPN الموجودة في هذه القائمة، إلا أنه يتفوق في العديد من الجوانب. وأحد الأشياء التي يمكن أن تفتخر بها شركة Ivacy هو الأمن والحماية. إلى جانب ذلك، يوفر المزود العديد من الميزات الأخرى، بما في ذلك السرعة العالية، ونقل البيانات عبر قنوات مختلفة، ومفتاح الإيقاف القسري، ونظام أسماء النطاقات الآمنة، وأكثر من ذلك بكثير. ومن الناحية العملية، يسمح لك برنامج VPN بتوصيل ما يصل إلى خمسة أجهزة في نفس الوقت.

انقر هنا لزيارة Ivacy

 

  1. VyprVPN

عندما يتعلق الأمر بـ VyprVPN، فإن بعض الأشياء يجب ألا تُغفل. على سبيل المثال، أحد الأسباب التي تجعل هذا الـ VPN بديلاً آمناً للبلدان ذات الأنظمة الصارمة، هو بروتوكول Chameleon التي تقدمه الشركة. ماذا يعني هذا؟ هذا يعني أن VyprVPN لديه طبقة إضافية من الحماية، والتي يمكن أن تتجاوز أي قيود بغض النظر عن مدى تطور طرق الحظر. وغني عن القول، هذا ما يجعل البرنامج VyprVPN خياراً جذاباً لمصر. وإلى جانب الميزات السابقة يوجد أيضاً خواص رائعة في البرنامج، بما في ذلك السرعة وعدد كبير من الخوادم وأكثر من 200000 عنوان IP وخصوصية ممتازة والمزيد غيرهم.

انقر هنا لزيارة VyprVPN

 

  1. HideMyAss

أخيراً وليس آخراً، وضعنا HideMyAss على هذه القائمة، حيث ثبت أنه خيار مناسب وجيد لإلغاء حظر المواقع في جميع أنحاء العالم، بحيث يوفر المزود بعض الميزات الفائقة. فعلى سبيل المثال، إذا اخترت استخدام HideMyAss، فستتمكن من اختيار خادم من بين الخوادم المتواجدة في 280 موقعاً في جميع أنحاء العالم. وما يميز هذا المزود أنه يمتلك خوادم في البلدان التي يميل المزودون الآخرون إلى تجنبها بسبب التنظيم والترخيص الحكومي الصارمان. وأحد هذه الدول هي بالتحديد مصر. ولكن كن حذراً، فهناك شائعات تقول أن مزود هذا الـ VPN يحتفظ بسجلات خاصة بمستخدميه.

انقر هنا لزيارة HideMyAss

 

لماذا يجب استخدام VPN؟

لبرامج VPN الكثير من الاستخدامات. وفي الحالة التي نتناولها، يحتاج المقيمون في مصر إلى برنامج VPN في الغالب بسبب الرقابة التي تفرضها الحكومة. فمن خلال هذه الشبكة، يمكن للمستخدم الوصول إلى المحتوى المحظور وإخفاء هويته، مما يجعله الحل المثالي في هذه الحالة بالذات. بحيث تقدم الشبكة الخاصة الافتراضية خوادم في مواقع مختلفة. ومن خلال الاتصال بأحدها، يتم تعيين عنوان IP مختلف، بحيث يخفي موقعك الحقيقي. وعلى سبيل المثال، إذا كنت مقيماً في القاهرة واخترت خادماً في أمستردام، فلن يظهر عنوان IP ليكون في مصر، وإنما سيكون في هولندا. لذلك، ستتمكن من الوصول إلى جميع المواقع التي تم حظرها من قبل الحكومة أو المؤسسات الأخرى. وبالتأكيد ذلك في حال لم تكن المواقع محظورة في موقع الخادم الذي تم اختياره.

عندما تتصل بخادم، بالإضافة إلى ما سبق ذكره، فإن حركة بياناتك تكون مشفرة من قبل مزود الخدمة. وهذا يعني أن ما تفعله عبر الإنترنت سيكون غير مفهوم للأطراف الخارجية، مما يتيح لك إخفاء هويتك عبر الإنترنت.

وبالإضافة إلى ذلك، إن الطبقة الثانية من الحماية مقدمة مع سياسة خصوصية خاصة بالـ VPN. وإذا كان مقدم الخدمة الذي تختاره لا يحتفظ بسجلات، فلن تواجه أي متاعب، حيث لن تكون هناك معلومات عنك يمكن كشفها للسلطات.

لكن بغض النظر عن تلك المسألة، يمكن القول أن VPN مفيد في العديد من الحالات والطرق. وإن حقيقة أنه قابل للعمل على كل جهاز يمكن أن يتصل بالإنترنت، يجعله إضافة رائعة إلى هاتفك الذكي أو التلفزيون الذكي أو وحدة التحكم في الألعاب. وفي بعض الأحيان، لا ندرك تماماً كل المخاطر الكامنة في عالم الإنترنت، فالإنترنت يلعب جانباً أساسياً في حياتنا. بحيث لا نعرف ما مدى خطورة شبكة واي فاي عامة، أو كيف يمكن للجهات الخارجية الحصول على بياناتنا الحساسة. ولحسن الحظ، يمكن لبرامج VPN حل هذه المشاكل في ثوان.

أخيراً وليس آخراً، إلى جانب مكافحة الرقابة والتهديدات على الإنترنت، إن برامج VPN ممتازة للوصول إلى المواقع الترفيهية أيضاً. على سبيل المثال، إذا كنت تريد الوصول إلى مكتبة المحتويات غير المحدودة الخاصة بـ Netflix، فما عليك سوى الاتصال بخادم الولايات المتحدة ثم الاتصال بـ Netflix. وينطبق نفس الشيء على مواقع البث الأخرى في جميع أنحاء العالم.

معلومات حول الرقابة المصرية

وفقاً لتقرير عام 2017 الذي أجرته منظمة فريدوم هاوس غير الحكومية، عندما يتعلق الأمر بالحرية على الإنترنت، لا تعد مصر دولة حريات.

فقد تم حجب أكثر من 400 موقع في حملة رقابية حادة شنت في السنوات القليلة الماضية، والتي تفاقمت في عام 2017. وفي الوقت الراهن، إن الوضع أسوأ من ذي قبل حيث تم التصديق على قانون جديد للجرائم الإلكترونية من قبل الرئيس السيسي. في 18 أغسطس 2018، دخل قانون مكافحة جرائم تكنولوجيا المعلومات والإنترنت حيز التنفيذ، مما سمح للسلطات بإغلاق كل موقع يعتبرونه تهديداً لأمن البلاد أو اقتصادها. إلى جانب ذلك، يسمح القانون للسلطات بمعاقبة من سيعارضون القانون. وفي حال زيارة المواقع الإلكترونية المحظورة، يمكن أن يحكم على المتهم بالسجن لمدة تصل إلى عام واحد. والأمر الأكثر مدعاة للقلق هو أنه إذا اتهم شخص ما بإدارة موقع ويب محظور، يمكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة لا تقل عن عامين.

فمنذ وقوع الأحداث في عام 2011 واندلاع الثورة المصرية، أخذ مستوى الحرية على الإنترنت في البلاد بالانحدار، مما جعل برامج VPN واحدة من الخيارات القليلة التي يمكن استخدامها لتجنب هذا التضييق.