إن سلوك مستمع الموسيقى المميز لا يمكن التنبؤ به إلى حد كبير، وقد يتغير كثيراً مع دخول التحسينات التكنولوجية على مر السنين. فلقد انتقلنا من أسطوانة الفونوغراف إلى الكاسيت، ثم إلى القرص المضغوط، ومن ثم عدنا مجدداً إلى أسطوانة الفونوغراف. هل سيعود الشريط عودة بطولية؟ على الاغلب لا. ولكن أحد الأشياء التي ثبتت شعبيتها على مدار السنوات الأخيرة هو استخدام خدمات البث عبر الإنترنت، سواءً للمشاهدة أو الاستماع.
تعتبر خدمات الاشتراك المدفوعة مثل Spotify و Apple Music طريقة ممتازة لتنزيل وتحميل كل أنواع الموسيقى - الجديدة والقديمة - دون الحاجة إلى شراء الأعمال الفردية لكل فنان. ومواقع الويب مثل SoundCloud و MixCloud و YouTube كلها مفيدة على حد سواء عندما يتعلق الأمر بمشاركة الموسيقى، وكذلك الاستماع إلى آخر أعمال الهواة والمحترفين.

 موسيقى غير محظورة - إلغاء حظر Spotify و SoundCloud وغيرهم باستخدام VPN

لكن الكثير من هذه الخدمات، على الرغم من توافرها في كل مكان، إلا أنها تفرض قيود على بعض المناطق للالتزام باتفاقيات الترخيص الخاصة بها. بالتأكيد، الأمر لا يحتاج إلى الشرح. وبعبارة أخرى، إذا اتفقت الشركة مع الفنان على جعل أعماله مخصصة لمنطقة محددة، فيجب على الشركة الالتزام بهذا الشرط. ولكن ماذا يعني هذا بالنسبة لك كصاحب حساب مدفوع؟
يبدو من غير المعقول ألا تتوفر كل مقاطع الموسيقى المتاحة في العالم للشخص الذي يدفع مقابل خدمة ما. وفي الحقيقة لم أواجه شخصياً مثل هذه المشكلة من قبل، ولكنها مشكلة كبيرة بالنسبة إلى بعض الأشخاص الذين يواجهون مشكلة عدم القدرة على الاستماع إلى الفنانين المفضلين لديهم، أو أن تكون مقاطع مطربهم المفضل مقيدة جغرافياً من قبل Spotify. ولكن هناك طرق للتحايل على المشكلة، وإحدى الطرق تكمن بالالتفاف على البرنامج، وهي تنطوي على الكثير من الامتيازات الإضافية.

كيف يمكن التحايل على القيود الجغرافية المفروضة

تعد شبكة VPN (الشبكة الخاصة الافتراضية) غطاء الأمان الأساسي لكل من الشركات والأفراد. بحيث يعمل برنامج VPN بسلاسة، كما أنه مخصص لحمايتك وكسر القيود للحصول على تجربة تصفح مثالية. وإن الاتصال بشبكات خاصة لتغطية اتصال المستخدم العام له فوائد بعيدة المدى، وأهمها إخفاء هوية المستخدم على الإنترنت. بحيث يقوم VPN بالتحايل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ليعتقد بأنك في نفس موقع الخادم الذي تتصل به. وبالإضافة إلى ذلك، يمنع أيضاً مزوّد خدمة الإنترنت - ومعظم المتطفلين - من مراقبة نشاطك على الإنترنت وتسجيله. وفي الواقع، إن تم اختراقك من قبل قراصنة الشبكة العنكبوتية، فذلك يمكن أن يقلب حياتك إلى جحيم - سواء أن تمت سرقة صورك شخصية أو تفاصيل مصرفية - لذلك من المهم جداً اختيار خدمة VPN يمكنك الوثوق بها.
جميع أنواع الشركات بحاجة إلى VPN، وعلى وجه الخصوص الشركات الكبيرة، لأن مواد ومعلومات الشركات تكون حساسة في طبيعتها. وإذا ما تمت سرقة الموارد التي تمثل نقطة قوة وتميز للشركة، أو المعلومات المصرفية للشركات، فإن ذلك يعتبر كارثة. وغالباً ما تستخدم الشركات العالمية العمال المتنقلين، الذين بإمكانهم العمل من منازلهم أو داخل الفنادق وخارجها. لذا يمكن أن يكون الاتصال بالشبكات العامة طريقة دخول لأي شخص يبحث عن بوابة اختراق. ومع ذلك، فإن تناقل كل هذه البيانات من خلال الشبكات الخاصة الافتراضية VPN قد يتسبب في حدوث مشكلات خطيرة في النطاق الترددي، لذلك يستخدم الكثيرون طريقة التقسيم والنقل عبر القنوات.
الفائدة ليست فقط بحماية الخصوصية، فإلى جانب ذلك، إن خداع جهازك ليظن أنك في بلد آخر يعني أنه بإمكانك الوصول إلى محتوى خاص بمنطقة معينة. فعند الرغبة باستخدام خدمات الموسيقى مثل Spotify أو Apple Music، لن تكون القيود الجغرافية مشكلة عند تغيير موقعك إلى موقع آخر.

ExpressVPN

نظراً لأن خدمة ExpressVPN تعتبر أكثر الخدمات موثوقية بالشكل العام، فهي تعد الخيار المثالي للذين يرغبون بتحدي القيود الجغرافية بسرعة وأمان. وكون مركز الشركة يقع في جزر فيرجن البريطانية، وهو موقع لا يمتلك أي قوانين وحقوق للاحتفاظ بالبيانات، لا داعي لأن يقلق المستخدمون بشأن بياناتهم أو نشاطاتهم. ومع تشفير قوي 256-bit AES، جنباً إلى جنب مع حماية ضد تسريب DNS، وميزة الإيقاف القسري التلقائي، والتقسيم والنقل عبر القنوات، يمكن للمستخدمين بث وتنزيل أي شيء دون القلق حيال أعين المتطفلين.
كما يتيح برنامج ExpressVPN الوصول إلى أكثر من 2000 خادم بشكل كامل في جميع أنحاء العالم مع توفر نطاق ترددي غير محدود دون اختناقات في السرعة. وكالبرامج المشابهة الأخرى، فإنه يأتي أيضاً مع واجهة سهلة الاستخدام تعمل على جميع الأجهزة والمنصات.
التكلفة: شهر واحد - 12.95 دولاراً (فاتورة شهرية) / 6 أشهر - 59.95 دولاراً (تصدر الفاتورة كل ستة أشهر) / 12 شهراً - 99.95 دولاراً (فاتورة سنوية)

انقر هنا لزيارة ExpressVPN ومعرفة المزيد

VyprVPN

VyprVPN هي واحدة من أقوى الخدمات المتوفرة. ليس ذلك فقط، وإنما أيضاً واحدة من أكثر الخدمات أماناً أيضاً. ومن خلال استخدام الشركة لشبكتها وأجهزتها الخاصة فقط - مما يعني أنها لا تشتري مساحة تخزينية للخوادم من جهات خارجية - يمكنها توفير مستوى من الحماية لا تستطيع الكثير من الشركات الأخرى توفيره. وبالإضافة، تستخدم الشركة تشفير 256 بت، وميزة إخفاء DNS، كما وتوفر بروتوكولات متعددة للتشفير.
من حيث الأداء، يتمتع مستخدمو البرنامج بالوصول غير المحدود، والتبديل بكل سهولة بين أكثر من 700 خادم موزعين في جميع أنحاء العالم. بالإضافة إلى ذلك، يمنع VyprVPN مزود خدمة الإنترنت الخاص بك من خفض السرعة والتحكم بها لضمان حصولك على سرعة إنترنت غير محدودة.
التكلفة: الخطة الأساسية - 60.00 دولاراً (فاتورة سنوية) / الخطة المميزة - 80.00 دولاراً (فاتورة سنوية)

انقر هنا لزيارة VyprVPN ومعرفة المزيد

NordVPN

إن NordVPN هو اسم مألوف في سوق VPN، ويرجع ذلك جزئياً إلى تشفيره من المستوى العسكري و CyberSec و VPN المزدوج. ومثل البرامج المشابهة له، فإنه يأتي مع حماية متقدمة ضد تسريب DNS، وميزة الإيقاف القسري التلقائي، وسياسة صارمة لعدم الاحتفاظ بسجلات. ولكن Nord توفر أيضاً ميزة مركبة مؤلفة من VPN و Onion Router لضمان أقصى أمان على الإنترنت.

كما ويتميز NordVPN بالأداء العالي أيضاً، وذلك عبر توفير أكثر من 4000 خادم في أكثر من 60 بلدًا للاختيار من بينهم، دون أي قيود على التبديل. وبالإضافة، تعمل تقنية SmartPlay المدمجة على البث السريع والآمن دون اختناقات أو الإنقاص من أمانك على الإنترنت. كما وتدعم NordVPN برنامجها بخاصية المشاركة بين النظائر P2P، وبخوادم محسنة للذين يتطلعون إلى مشاركة المحتوى بسرعة.
التكلفة: شهر واحد - 11.95 دولارًا (فاتورة شهرية) / 12 شهرًا - 69 دولارًا (فاتورة سنوية) / 24 شهرًا - 79.00 دولارًا (تصدر الفاتورة كل 24 شهرًا)

انقر هنا لزيارة NordVPN ومعرفة المزيد